وفد من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف يزور دار المخطوطات

 زار وفد من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، برئاسة مدير عام الهيئة سعادة صلاح سالم المحمود، دار المخطوطات الإسلامية في الجامعة القاسمية في الشارقة، للوقوف على أهم المخطوطات الإسلامية الأصلية النادرة التي جمعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة -حفظه الله- من مختلف دول العالم، وقد رحب الدكتور رشاد سالم، مدير الجامعة القاسمية، بالوفد الزائر، ورافقهم الدكتور سعيد المعداوي، أخصائي مخطوطات، في جولة على كافة مرافق وقاعات الدار.
وتأتي الزيارة ضمن حرص الهيئة على مواكبة أهم الأحداث والفعاليات الثقافية البارزة في إمارة الشارقة، التي تعكس رؤي حاكم الإمارة بجعلها منارة ثقافية عربية وعالمية، بالإضافة إلى تعزيز مجالات التعاون مع الجهات الحكومية في الدولة، والشركاء الإستراتيجيين، لتحقيق تنمية مستدامة.
 وتضمنت الزيارة جولة تعريفية على الدار وما فيها من قاعات ومختبرات وأقسام فنية تضم مختبر المعالجة والتعقيم والترميم، والمسح الضوئي للمخطوطات، وقسم تجليد المخطوطات، وقسم الفهرسة والتصنيف، بالإضافة إلى الأقسام الخدمية التي تضم قاعة البحث والاطلاع الرقمي، وقاعة الاطلاع على المخطوطات الأصلية، وخدمات الطباعة الرقمية، وقاعة التحقيق والنشر، بالإضافة إلى قاعات حفظ المخطوطات والكتب النادرة والوثائق والدوريات.
كما تم إطلاع الوفد على أهم المخطوطات النفيسة والمتنوعة بين كتب في الفقه والحديث والتفسير واللغة العربية وعلوم الفلك والرياضيات والطب والصيدلة إلى جانب مصاحف مخطوطة أصلية نادرة.
وضمن إطار الزيارة، اجتمع المحمود مع د. رشـاد محـمـد سالم، مدير الجامعة القاسمية، لبحث أوجه التعاون الممكنة بين الجانبين فيما يتعلق بآليات حفظ الوثائق والمخطوطات الثمينة، والحفاظ على إرثها التاريخي لخدمة الأجيال القادمة.


صورة جماعية للوفد مع مدير الجامعة القاسمية