أنشطة وفعاليات هيئة الوثائق والمحفوظات - سلطنة عمان

انضمت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بسلطنة عمان إلى الامانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك في اجتماع الأمانة العامة الذي كان قد استضافه المركز الوطني للوثائق بالجمهورية اليمنية خلال شهر سبتمبر من العام الماضي 2010م و كانت الهيئة قد شاركت فيه بوفد مكون من الأستاذ خالد بن محمد العامري مدير مساعد دائرة المتابعة والدعم الفني بالهيئة، والأستاذ محمود بن محمد الهلي اخصائي وثائق ومحفوظات ليكون العضو الثالث عشر في الأمانة العامة لمراكز الوثائق والدراسات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

مثّل الهيئة في الاجتماع المذكور سعادة الدكتور/ حمد بن محمد بن الضوياني رئيس الهيئة وشارك معه الفاضل/ خالد بن محمد العامري مدير مساعد دائرة المتابعة والدعم الفني الفاضل/ محمود بن محمد الذهلي وأخصائي وثائق ومحفوظات, كما قام الوفد بزيارة إلى المركز الوطني للوثائق بالجمهورية اليمنية حيث تم الاطلاع على الأعمال والأنشطة التي يقوم بها المركز .

المعارض : نظمت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية معرض الوثائق الأول للهيئة، وذلك بمقر الهيئة بمسقط خلال الفترة من 31 اكتوبر 2010م إلى 7 نوفمبر 2010م ، واحتوى المعرض الذي لقي إقبالاً من شرائح المجتمع كافة 400 وثيقة من مختلف الحقب التاريخية التي تحكي ماضي عمان التليد فيما يعد استجلاء لمعلومات دقيقة وواسعة لهذا التاريخ الضارب في أزمان بعيدة ، واشتمل المعرض على أقسام عدة شملت الماضي والحاضر لعمان ، وهذه الأقسام هي : قسم النهضة الحديثة للسلطنة ، قسم شرق إفريقيا والعلاقة بين شطري الدولة في مسقط وزنجبار ، وقسم الوثائق الخاصة التي جمعت من المواطنين ، وقسم الطوابع والعملات ، وقسم للخرائط ، بالإضافة إلى قسم لإنجازات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية منذ إنشائها، وبعض النماذج من الصور التي تحكي التطور الذي تشهده السلطنة في مختلف المجالات.

التطوير الإداري : في إطار الهيئة لتطوير كفاءة الكوادر البشرية الفنية لديها ومهاراتها في مختلف المجالات واطلاعهم على خبرات دور الوثائق والأرشيفات في الدول الشقيقة والصديقة وتجاربها قامت بإلحاق بعض موظفيها في دورات تدريبية متخصصة مثل الترميم وصيانة الوثائق وتقنية المعلومات في اليابان، ودورة في مجال المايكروفيلم والتخزين الغلكتروني في سنغافورة ، كما أوفدت عدداً من الموظفين لزيارة أرشيفات في كل من أستراليا وهولندا وإيطاليا حيث تم الاطلاع على تجارب تلك الأراشيف في جوانب متعددة كما تم التباحث حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بما يحقق مزيد من التعاون في هذا المجال .