المقالات

الأرشيف الوطني يوقع اتفاقية مع أرشيف شركة "بريتش بتروليوم"

 

وقع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مع أرشيف شركة "بريتش بتروليوم" اتفاقية حصرية يسمح بمقتضاها أرشيف الشركة للأرشيف الوطني الحصول على المواد والوثائق التاريخية الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة والاستفادة منها على مدار عشر سنوات قادمة.

وتأتي هذه الاتفاقية بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني بتعزيز مقتنيات الأرشيف الوطني للدولة بالوثائق التاريخية التي تؤرخ لمراحل مهمة من تاريخ بناء الدولة .
 وأكدت توجيهات سموه على ضرورة توفير المعلومات للباحثين وطلاب العلم من داخل الدولة وخارجها في الدولة كي لا يتكبد الباحث داخل الدولة عناء السفر من أجل الحصول على المعلومات الموثقة، وأن يجعل من الأرشيف الوطني مؤسسة بحثية تخدم صنّاع ومتخذي القرار، والباحثين وطلاب العلم والزائرين، وليس مجرد أرشيف لجمع الوثائق وحفظها.
وبحضور سعادة عبد الرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة،  وقع الاتفاقية من الجانب الإماراتي سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني، ومن جانب شركة بريتش بتروليوم بيتر هاوسغو مدير أرشيف شركة البترول البريطانية.
جاء ذلك لدى زيارة سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني، يرافقه سعادة ماجد سلطان المهيري المدير التنفيذي، وسعادة الدكتور عبدالعزيز ناصر الريسي مستشار التطوير الإداري، وفرحان المرزوقي مدير إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي- إلى جامعة (وارويك) في المملكة المتحدة.
وعن هذه الاتفاقية قال سعادة الدكتور عبد الله الريس: وقع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة هذه الاتفاقية انطلاقاً من خطته الإستراتيجية التي ستتزامن نتائجها مع العام 2021 الذي تتطلع فيه دولة الإمارات وفق رؤيتها  لتكون من أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي لاتحادها الميمون. ، وأضاف : نحن نعمل في الأرشيف الوطني لمواكبة هذه التطلعات الوطنية، وتُعنى الخطة الإستراتيجية بتنمية مقتنيات الأرشيف الوطني من الوثائق التاريخية عبر علاقاته المتينة مع أكبر الأرشيفات وأعرقها في العالم، ولا يستطيع أحد أن يتغاضى عن أرشيف شركة "بريتش بتروليوم" الثري بالوثائق التاريخية ذات الصلة الوثيقة بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وهنا لا يسعني إلا أن أشكر إدارة الشركة على حسن تعاونها واستجابتها لطلب الأرشيف الوطني، وعلى ما شاهدناه من إتقان في تكوين أرشيفها وبنيته وفق أحدث المقاييس العالمية، وهذا ما جعل الأرشيف الوطني يسعى لمدّ الجسور مع أرشيف "بريتش بتروليوم" للاستفادة من تجربته، وإيمانأً منه بأهمية استقطاب المزيد من الوثائق النادرة المحفوظة في أرشيف بريتش بتروليوم بغية الحفاظ على الرصيد الوثائقي للدولة بهدف رفد صنّاع القرار والباحثين باحتياجاتهم من المواد التاريخية والبحثية في تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج.
وشكر سعادته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بسعادة عبد الرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة على التنسيق الدقيق، والجهود التي مهدت لإنجاح الاتفاقية.
وأشاد سعادة عبد الرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة بدور الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة  واضطلاعه بمهامه بثقة واقتدار وبأساليب علمية وعالمية مشهود لها، مشيراً إلى أن دور الأرشيف الوطني في جمع ذاكرة الوطن وحفظها للأجيال جاء تلبية صادقة لرؤية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان – طيب الله ثراه- حين وجه بتأسيس هذا الأرشيف عام 1968م، واستمر الأرشيف في تطوره وازدهاره مواكباً تطلعات قيادتنا الحكيمة، وعبر هذه الاتفاقية يتابع الأرشيف الوطني مهمته الوطنية في جمع الرصيد الوثائقي المتعلق بالدولة من أرشيف شركة بريتش بتروليوم، وإتاحة هذه الكنوز من الوثائق لصنّاع القرار وللباحثين.
وحول هذه الاتفاقية قال سعادة عبد الكريم المازمي رئيس شركة "بريتش بتروليوم" ومديرها العام في دولة الإمارات العربية المتحدة: "إن للشركة تاريخ طويل وفريد في دولة الإمارات، ولها علاقاتها التي تعود إلى عشرينيات القرن التاسع عشر. وتظهر هذه الاتفاقية التزام الشركة مع أبوظبي، ورغبتها في أن تستثمر بالمعارف وأن تتبادل المواد والمعارف مع هذا البلد المزدهر. وقد ظلت الشركة  تستثمر في الإمارات العربية المتحدة عقوداً عديدةً، وتتجلى الخبرات العالمية والقدرات التقنية لشركة "بريتش بتروليوم"  في قطاع النفط والغاز، إضافةً إلى مساهمتها الواسعة في المجتمع بمختلف المشاريع المجتمعية، وسيكون أرشيف شركة بريتش بتروليوم سعيداً حين يضع الوثائق التاريخية المتعلقة بدولة الإمارات إلى جانب ما يحتفظ به الأرشيف الوطني الذي يعدّ من أقدم الأرشيفات في منطقة الخليج العربي وأغناها؛ إذ يزخر بملايين الوثائق عن دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي، وبمجموعة واسعة من الروايات الشفوية الأصلية، والصور والأفلام القديمة. ويُسخّر مقتنياته لخدمة البحث العلمي الجاد في تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج، وتشهد على ذلك إصداراته المتخصصة."

وقد اطلع سعادة الدكتور الريس ومرافقوه على أرشيف شركة "بريتش بتروليوم"، وعلى أساليب حفظ الوثائق والصور الفوتوغرافية، وطرق تخزينها في ظروف بيئية ملائمة، وتفقدوا أرشيف شركة(BP)الذي يبلغ طوله أكثر من عشرين كيلو متراً، فيها الوثائق التاريخية، وأصول الصور الفوتوغرافية، والأفلام الوثائقية، والوسائط المتعددة.
 
الأرشيف الوطني في سطور
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحديثاً تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) الواردة في القانون المذكور إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.