المقالات

بالتعاون مع مركز جمعة الماجد افتتاح اكبر مختبر للتصوير الرقمي للمخطوطات في غرب افريقيا

 

 

 

افتتح يوم الخميس الماضي في باماكو عاصمة جمهورية مالي أكبر مختبر للتصوير الرقمي للمخطوطات في غرب أفريقيا، وذلك بعد جهود مكثفة من التعاون الثقافي المشترك بين مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي، ومكتبة مخطوطات هيل التابع لجامعة سانت جون  في ولاية مينيسوتا الأمريكية، ومنظمة سافاما لحماية المخطوطات والدفاع عن الثقافة الإسلامية في جمهورية مالي. حضر الافتتاحمندوب المركز الدكتور بسام داغستاني مدير قسم الحفظ والمعالجة والترميم في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، والدكتور عبد القادر حيدرة رئيس منظمة سافاما.

وسوف يبدأ العمل في هذا المختبر مع بداية شهر فبراير من العام الجاري، حيث يضم المختبر 12 استديو للتصوير الرقمي، وهو مزود بكل ما يلزم من المعدات والأدوات والآلات والبرامج الحديثة والمعمول بها عالميا، ويعمل في هذا المختبر 22 موظفا من أصحاب التخصصات المتعددة، ويهدف إلى تصوير ما يقارب 400 ألف مخطوط من مخطوطات تمبكتو التي كانت في السابق عاصمة العلم والثقافة في جمهورية مالي. ويتوقع أن ينجز المشروع خلال فترة زمنية تقارب العامين.

ومن الجدير بالذكر أن معالي جمعة الماجد كان حريصا على فتح آفاق التعاون مع جمهورية مالي من أجل الحفاظ على المخطوطات فيها منذ العام 1997، وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية المتعلقة بها، وسعى إلى عقد الاتفاقيات مع عدد من المؤسسات المحلية في مالي مثل مكتبة (ممّا حيدرة) ومركز (أحمد بابا)، وقد جرى إنجاز الكثير من المشاريع ليأتي هذا المشروع الكبير ملبيا للحاجة الماسة للمحافظة على المخطوطات الموجودة في مالي سواء تلك التي احتوتها المكتبات أو التي ما زالت تحتفظ بها العائلات والأفراد.